نبذة عن المركز

الإعلان العالمي لحقوق الإنسان

صدر بموجب قرار الجمعية العامة للأمم المتحدة 217 ألف ( د-3 ) المؤرخ في 10 كانون الأول / ديسمبر 1948


المادة 1
يولد جميع الناس أحرار متساويين في الكرامة والحقوق وهم قد وهبوا العقل والوجدان وعليهم أن يعاملوا بعضهم بعضا بروح الإخاء .

المادة 2
كل إنسان حق التمتع بجميع الحقوق والحريات المذكورة في هذا الإعلان دونما تمييز من أي نوع ولا سيما التمييز بسبب العنصر او اللون او الجنس او اللغة او الدين او الرأي سياسيا وغير سياسي او الأصل الوطني او الاجتماعي او الثروة او المولد او أي وضع أخر وفضلا عن ذلك لا يجوز التمييز على أساس الوضع السياسي او القانوني او الدولي للبلد او الإقليم الذي ينتمي إليه الشخص سواء أكان مستقلا او موضوعا تحت الوصاية او غير متمتع بالحكم الذاتي أم خاضعا لأي قيد آخر على سيادته .

المادة 3
لكل فرد حق في الحياة والحرية وفي الأمان على شخصه .

المادة 4
لا يجوز استرقاق احد او استعباده ويحظر الرق والاتجار بالرقيق بجميع صورهما .

المادة 5
لا يجوز إخضاع احد للتعذيب ولا للمعاملة او العقوبة القاسية او اللاانسانية او الاحاطة بالكرامة .

المادة 6
لكل إنسان في كل مكان الحق بان يعترف له بالشخصية القانونية .

المادة 7
الناس جميعا سواء أمام القانون وهم يتساوون في حق التمتع بحماية القانون دونما تمييز كما يتساوون في حق التمتع بالحماية من أي تمييز ينتهك هذا الإعلان ومن أي تحريض على مثل هذا التمييز .

المادة 8
لكل شخص حق اللجوء إلى المحاكم الوطنية المختصة لإنصافه الفعلي من أية أعمال تنتهك الحقوق الاساسية التي يمنحها اياه الدستور او القانون .

المادة 9
لا يجوز اعتقال أي انسان او حجزه او نفيه تعسفا .

المادة 10
لكل انسان على قدم المساواة التامة مع الاخرين الحق في ان تنظر قضيته محكمة مستقلة محايدة نظرا منصفا وعلينا للفصل في حقوقه والتزاماته وفي اية تهمة جزائية توجه اليه .

المادة 11
كل شخص متهم بجريمة يعتبر بريئا الى ان يثبت ارتكابه لها قانونا في محاكمة علنية تكون قد وفرت له فيها جميع الضمانات اللازمة للدفاع عن نفسه .

لا يدان أي شخص بجريمة بسبب أي عمل او امتناع عن عمل لم يكن في حينه يشكل جرما بمقتضى القانون الوطني او الدولي .كما لا توقع عليه اية عقوبة اشد من تلك التي كانت سارية في الوقت الذي ارتكب فيه الفعل الجري .

المادة 12
لا يجوز تعريض احد لتدخل تعسفي في حياته الخاصة او في شؤون اسرته او مسكنه او مراسلاته ولا لحملات تمس شرفه وسمعته ولكل شخص حق في ان يحميه القانون من مثل ذلك التدخل او تلك الحملات .

المادة 13
لكل فرد حق في حريته التنقل وفي اختيار محل إقامة داخل حدود الدولة ولكل فرد حق في مغادرة أي بلد بما في ذلك بلده وفي العودة الى بلده .

المادة  14
لكل فرد حق التماس ملجأ في بلدان اخرى والتمتع به خلاصا من الاضطهاد .لا يمكن التذرع بهذا الحق اذا كانت هناك ملاحقة ناشئة بالفعل عن جريمة غير سياسية او عن اعمال تناقض مقاصد الامم المتحدة ومبادئها .

المادة 15
لكل فرد حق التمتع بجنسية ما ولا يجوز تعسفا حرمان أي شخص من جنسيته ولا من حقه في تغيير جنسيته .

المادة 16
للرجل والمرأة متى أدركا سن البلوغ حق التزوج وتأسيس اسرة دون أي قيد بسبب العرق او الجنسية او الدين وهما يتساويان في الحقوق لدى التزوج وخلال قيام الزواج ولدى انجلاله لا يعقد الزواج الا برضا الطرفين المزمع زواجهما رضاء كاملا لا إكراه فيه وتعتبر الاسرة هي الخلية الطبيعية والاساسية في المجتمع ولها حق التمتع بحماية المجتمع والدولة .

المادة 17
لكل فرد حق التملك بمفرده او الاشتراك مع غيره لا يجوز تجريد احد من ملكه تعسفا .

المادة 18
لكل شخص حق التمتع بحرية الراي والتعبير ويشمل هذا الحق حريته في تغيير دينه او معتقده بالتعبد واقامة الشعائر والممارسة والتعليم بمفرده او مع جماعة وامام الملا او على حده .

المادة 19
لكل شخص حق التمتع بحرية الراي والتعبير ويشمل هذا الحق حريته في اعتقال الآراء دون مضايقة وفي التماس الانباء والافكار وتقليلها ونقلها الى الاخرين باية وسيلة دونما اعتبار للحدود .

المادة 20
لكل شخص حق في حرية الاشتراك في الاجتماعات والجمعيات السليمة ولا يجوز ارغام احد على الانتماء الى جمعية ما .

المادة 21
لكل شخص حق المشاركة في ادارة الشؤون العامة لبلدة اما مباشرة واما بواسطة ممثلين يختارون في حرية لكل شخص بالتساوي مع الاخرين حق تقلد الوظائف العامة في بلدة ارادة الشعب هي مناط سلطة الحكم ويجب ان تتجلى هذه الارادة من خلال انتخابات نزيهة تجري دوريا بالاقتراع العام وعلى قدم المساواة بين الناخبين وبالتصويت السري او باجراء مكافيء من حيث ضمان حرية التصويت .

المادة 22
لكل شخص بوصفة عضوا في المجتمع حق الضمان الاجتماعي ومن حقه ان توفر له من خلال الجهود القومي والتعاون الدولي وبما يتفق مع هيكل كل دولة ومواردها . الحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية التي لا غنى عنها لكرامته ولتنامي شخصيته في حرية .

المادة 23
لكل شخص حق العمل وفي حرية اختبار عمله وفي شروط عمل عادلة ومرضية وفي الحماية من البطالة لجميع الافراد دون أي تمييز الحق في اجر متساو على العمل المتساوي لكل فرد يعمل حق في مكافاة عادلة ومرضية تكفل له ولاسرته عيشة لائقة بالكرامة البشرية وتستكمل عند الاقتضاء بوسائل اخرى للحماية الاجتماعية لكل شخص حق انشاء النقابات مع اخرين والانضمام اليها من اجل حماية مصالحه .

المادة 24
لكل شخص حق في الراة واوقات الفراغ وخصوصا في تحديد معقول لساعات العمل وفي اجازات دورية مأجورة .

المادة 25
لكل شخص حق في مستوى معيشة يكفي لضمان الصحة والرفاهة له ولاسرته وخاصة على صعيد المأكل والملبس والمسكن والعناية الطبية وصعيد الخدمات الاجتماعية الضرورية وله الحق في ما يامن به الغوائل في حالات البطالة او المرض او العجز او الترمل او الشيخوخة او غير ذلك من الظروف الخارجة عن ارادته والتي تفقده اسباب عيشه للأمومة والطفولة حق في رعاية ومساعدة خاصتين ولجميع الاطفال حق التمتع بذات الحماية الاجتماعية سواء ولد او في اطار الزواج او خارج هذا الاطار .

المادة 26
لكل شخص حق في التعليم ويجب ان يوفر التعليم مجانا على الاقل في مرحلتيه الابتدائية والاساسية ويكون التعليم الابتدائي الزاما ويكون التعليم الفني والمهني متاحا للعموم ويكون التعليم العالي متاحا للجميع تبعا لكفاءتهم . يجب ان يستهدف التعليم التنمية الكاملة لشخصية الانسان وتعزيز احترام حقوق الانسان والحريات الاساسية كما يجب ان يعزز التفاهم والتسامح والصداقة بين جميع الامم وجميع الفئات العنصرية او الدينية وان يؤيد الانشطة التي تضطلع بها الامم المتحدة لحفظ السلام على سبيل الأولوية . حق اختيار نوع التعليم الذي يعطي لأولاالتنمية الكاملة لشخصية الانسان وتعزيز احترام حقوق الانسان والحريات الاساسية كما يجب ان يعزز التفاهم والتسامح والصداقة بين جميع الامم وجميع الفئات العنصرية او الدينية وان يؤيد الانشطة التي تضطلع بها الامم المتحدة لحفظ السلام على سبيل الأولوية . حق اختيار نوع التعليم الذي يعطي لأولادهم .

 

 

خان يونس ايمن أبو ليلة

أضواء على مركز الدفاع من أجل حقوق الإنسان قطاع غزة

من أجل محاربة العنف المضاد وللوقوف مع المعتقلين والمطالبة بالاستمرار للإفراج عنهم وتبني مشكلة حل البطالة والعمل ضد ظاهرة الاعتقالات العشوائية انطلق مركز الدفاع من اجل حقوق الإنسان ساعيا لتحقيق هذه الأهداف .

حيث يقع مركز الدفاع في خان يونس البلد شارع السلام " سينما الحرية سابقاً " وعن التأسيس والمؤسسين والأهداف : قال المحامي : عبد الرحمن الفرا رئيس المركز أسس المركز في 9/12/1987 مع بداية الانتفاضة وبدأ يعمل بشكل جذري في توثيق انتهاكات حقوق الإنسان . ثم عاد للعمل مع بداية عام 3/1/1993 بسبب اعتقال رئيس المركز مخول الهيئة التأسيسيه قال الفرا : أنها هيئة تأسيسية مؤقتة لحين إجراء الانتخابات المقررة في 1/1/1995 وهم عبد الخالق الفرا ، و د. عبد الخالق عبد الرحمن الفرا ، د. حمد الفرا ، سليم الهندي ، إيمان الفرا ، عبد الرحمن الفرا رئيس المركز .

وعن الأهداف التي يقوم عليها المركز قال الفرا :

يعمل على نشر ما هية حقوق الإنسان والمرأة الفلسطينية داخل المجتمع الفلسطيني . ومحاربة العنف والعنف المضاد والتصفيات السياسية والحزبية جسدياً .

والوقوف مع المعتقلين والطالبة بالاستمرار في الإفراج عنهم ومتابعة مستحقات آسري الثورة من شهداء وجرحى وبيوت مغلقة ومهدمة .

تبني مشكلة حل البطالة والعمل ضد ظاهرة الاعتقالات العشوائية والتعذيب .

وحول أجهزة المؤسسة وأقسامها قال الفرا :

دائرة العلاقات العامة ، أمانة السر ، أمين الصندوق ، دائرة الأبحاث والتوثيق ، باحث ميداني ، مستشار قانوني للمركز ، سكرتيرة المركز .

حيث يوجد المركز الرئيسي في مدينة خان يونس وسيتم فتح أفرع أخرى في كلا من رفح والمعسكرات الوسطى وغزة .

وعن طبيعة العمل ونظام العضوية وعدد الأعضاء في المركز قال الفرا .

إن المركز يقوم على 7 أشخاص هم أعضاء الهيئة التأسيسية وانه يحق لكل مواطن رجل وامرأة الانتساب للمركز بشرط إن يكون حاصل على الشهادة الثانوية كحد أدنى ويزيد عدد الأعضاء الآن عن 400 عضو على مستوى قطاع غزة والعدد اخذ بالازدياد .

وحول وجود ترخيص للمركز اعتبر الفرا :

إن رخصة ممارسة مهنه المحاماة تعطي ضمناً لأي مؤسسة حقوقية طالما يدير المؤسسة محامي إلى جانب الإشهار .

وحول فعاليات ونشاطات وإنتاج المركز قال الفرا :

قام المركز بالاتصال مع رئاسة الصليب الأحمر بقطاع غزة وتم الاتفاق مع الصليب على توفير العلاج اللازم للحالات المرضية الخطيرة كقرحة المعدة والدسك وتوفير العكاكيز والنظارات الطبية إلى جانب الأدوات المكتبية وطالب المركز من الصليب تكثيف زيارة الصليب للمعتقلين وسلمة تقرير مفصل عن أوضاع المعتقلين في النقب .

قام المركز بتوزيع نشرات دورية جماهيرية للسكان والمؤسسات التي تهتم بمجال حقوق الإنسان تصدر عن المركز نشرة شهرية لدى جريدة الضارة والقدس على صعيد المشاكل الإنسانية قام المركز على حل المشاكل العالقة بين العائلات والأطر التنظيمية وقام المركز بتقديم خدمات للعمال الفلسطينيين حققت دخل شهري لهم يزيد عن الآلف دولار في العام 93/94 كما قام المركز بتقديم مساعدات مالية لبعض الحالات المحتاجة والتنسيق مع نادي الأسير الفلسطيني والشئون الاجتماعية وحاليا نسق المركز مع جمعيات جديدة خيرية في القطاع بغرض تخصيص يوم لصرف منح اجتماعية نقدية وعينية للأسرى والمحتاجين . وقام كذلك المركز على مشاكل بعض العمال الذين اعتقلوا داخل إسرائيل من قبل الشرطة الإسرائيلية وذلك بالتنسيق مع رئاسة لجنة الارتباط الفلسطيني تم الإفراج عنهم ويسعى المركز لإيجاد فرص عمل لبعض العمال المنتسبين للمركز من خلال التنسيق مع دائرة الشئون الاجتماعية ومكاتب العمل المنتشرة في قطاع غزة وأضاف الفرا :

لقد تم افتتاح فرع في المركز يعمل في مجال حقوق العمال والشيكات بدون رصيد والتي يتعرض من خلالها العامل الفلسطيني للنصب والاحتيال حيث قام المركز بالتنسيق مع رابطة مقاتلي الثورة ونادي الأسير في رفح وخان يونس بغرض الاستمرار في المطالبة بالإفراج عن المعتقلين دون شرط أو قيد ومنهم معتقلي الدوريات الموجودين في السجون الإسرائيلية والأجنبية وحقق المركز إنجازات عن طريق تقديم المعلومات الكافية والكفاءات الفعالة لبرنامج غزة للصحة النفسية ولا يزال التنسيق حتى الآن حيث قام المركز بجمع عدد من المعتقلين قي رفح وخان يونس وتعبئة طلبات من اجل إعادة تأهيلهم وهذا العمل مدعوم من السوق الأوروبية المشتركة .

قام المركز بالاتصال مع مكتب د / حنان عشراوي تلفونيا وفاكس وطلب المركز التنسيق معها حول انتهاكات حقوق الإنسان .

قام المركز بإرسال رسائل للسفارات والقنصليات الأجنبية العاملة في إسرائيل بغرض تعريفهم بنشاط وأهداف المركز وسيكون هناك تعاون مع بنك الدم المركز في غزة بغرض توفير الدم اللازم للعضو المسجل في المركز وعائلته وكذلك سيقوم المركز بجمع تبرعات إلى الدم من أعضاء المركز وإرسالها إلى بنك الدم بغزة وحول التمويل والدعم المالي للمركز قال الفرا :

أنه لا يوجد دعم خارجي للمركز حتى الآن والمركز يعتمد على الدعم الداخلي حيث أن المركز يعمل تحت شعار الاستقلالية باعتباره يعمل ضمن حقوق الإنسان وكافة نشاطاته لا تتدخل الأطر التنظيمية وكافة الأعضاء المنتسبين له مستقلين .

لان المركز وجد أنها الطريقة المثلى والتي لا تترك عيوبا على الساحة الفلسطينية.

وذكر الفرا : نه لا يوجد للمركز لائحة داخلية يقوم عليها نظام أساسي ويتبنى المركز شعار

 القدس مفتاح السماء وبابها

ومنها إلى الرحمن تقضي شعابها

 حجارتها للمؤمنين قلائد

وكحل عيون المؤمنين ترابها

وحول تطلعات المركز قال الفرا :

 يأمل المركز في التنسيق مع المؤسسات الدولية والأجنبية والعربية بغرض العمل على مستوى عالمي لتغطية أي انتهاكات يتعرض لها الإنسان العربي والأجنبي من السلطات الحكومية والأجنبية والعربية .

وأعرب الفرا رئيس المركز عن أمله في إن يكون للمركز مقرات في كافة الدول العربية تعمل في توثيق انتهاكات حقوق الإنسان بشكل عام وتوفير الدعم المادي للمركز عربياً ودولياً وتمنى التنسيق مع المؤسسات العاملة في نجاح حقوق الإنسان .

                                                                                                   صادر عن رئاسة المركز

                                                                                                                      دائرة العلاقات العامة
 

بسم الله الرحمن الرحيم

هي القدس مفتاح السماء وبابها ومنها إلى الرحمن تقضي شعابها حجارتها للمؤمنين قلائد وكحل عيون المؤمنين ترابها . . . هي القدس

يعلن مركز الدفاع الفلسطيني من اجل حقوق الإنسان إن من بين اختصاصاته في مجال حقوق الإنسان توثيق ونشر ممارسات وانتهاكات حقوق الإنسان الفلسطيني في الأرض المحتلة منذ العام 1967 واستنادا إلى مواثيق هيئة الأمم المتحدة ومعاهدة جنيف الرابعة الخاصة بحامية المدنيين في زمن الحرب وانتهاكات أخرى بسبب الأحداث القائمة واهتمامات ونشطات أخرى على سبيل المثال لا الحصر منها

1.  دوى الأطفال والنساء والحوامل والشيوخ حالة تعرضهم للضرب المبرح والمصابين بكسور من قبل جيش الاحتلال وحرس حدوده يمكنهم تلقى النصح والإرشاد القانوني استنادا لمواثيق حقوق الإنسان

2.     ترجمة لوائح الاتهام واعترافات المعتقلين والترافع عنهم  أمام المحاكم العسكرية من قبل المركز

3.     استشارات قانونية استنادا إلى أسباب مخففة وضعها القانون بخصوص حكم صدر بحق معتقل

4.  حرية التنقل والسفر خارج البلاد مبدأ نادت به ديباجة هيئة الأمم  المتحدة والمركز يقدم المساعدة القانونية للمواطنين الممنوعين من السفر للخارج من خلال التنسيق مع المؤسسات والهيئات الدولية المهتمة بحقوق الإنسان ( حرية السفر والتنقل)

5.    تقديم طلبات إعادة دراسة ملف بغرض تخفيف فترة الاعتقال المتبقية أو استبدلها بغرامة

6.  أصحاب البيوت المهدمة أو المنسوفة من قبل الاحتلال جراء التفتيش والاقتحام العشوائي يمكنهم الحصول على إرشادات قانونية وإنسانية تهتم بكيفية توثيق حقوقهم وما يلاحقها من مفقودات وانتهاكات ( لمن يهمه الأمر)

7.    تقديم طلبات اعتراض ضد الاعتقال الإداري بغرض تخفيف مدة الاعتقال أو الاكتفاء بمدة التوقيت

8.  مراعاة المعتقلين خلف القضبان والأسلاك الشائكة من خلال زيارتهم وتخفيف الآلام والمعاناة عنهم يعتبر مطلب إنساني ترعاه مواثيق حقوق الإنسان الصادرة عن هيئة الأمم المتحدة ولا يحتاج إلى مقابل مادي ويناهد المركز الكف عن تقاضى أتعاب باهضة مقابل الزيارة المرفعة . ود يحذر المركز من مغبة الانهيار في السيرة السلمية فانه يحمل الجانب الإسرائيلي مسؤولية دلك وما يترتب علية باعتبارة غير جاد في حل القضية الفلسطينية استنادا إلى   القرارين 242     338    المناديات  باعتباره القدس الشرقية جزء لا يتجزأ من الأراضي المحتلة الواجب الانسحاب منها وكافة الأراضي التي تم احتلالها مند عام 1967 م وهدا الانهيار قد يؤدي إلى موجة جديدة  من الصراع..لدلك يناشد المركز سلطات الاحتلال  الكف تم الكف عن الانتهاكات الصارخة ضد حقوق الإنسان الفلسطيني باعتباره مقيم على  ارض احتلت بالقوة وهوة مقيم عليها..يحمل مركز الدفاع هيئة الأمم المتحدة وأعضاء مجلس الأمن  مسؤولية الحفاظ علي حياة الشعب الفلسطيني المحتل وان بماء جسور السلام  العادل بين  الشعبين تكون من خلال ترسيخ مفاهيم التعايش السلمي في حدود آمنة ومعترف بها دوليا وعلى سلطات الاحتلال أن تبادر إلى رفع الطوق الأمني والكف عن سياسة تجزئة الأراضي الفلسطينية المحتلة مند عام 1967 م وان تدعم توجيهات الوفد الفلسطيني المفاوض والموجودة اليوم والتنعم المنظمة بالسلام العادل والشامل إحدى الركائز التي قامت من اجلها هيئة الأمم 

نشرت إعلامية تصدر عن

مركز الدفاع من اجل حقوق الإنسان

العدد \34\1993 م.ص.ب72 .خان يونس.ت 2054347

جميع الحقوق محفوظة لمكتب المحاماة والاستشارات القانونية 2005